التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2018

حسن البشام... ودعوة الحوار والشفافية - محمد الفزاري

مركز مواطن لحرية الصحافة | Muwatin Media Network

(برومو)
‏⁧‫ في 3 مايو 2018، احتفالا ب ⁧‫#اليوم_العالمي_لحرية_الصحافة‬⁩، دشنت شبكة مواطن الإعلامية ⁦‪
 "مركز مواطن لحرية الصحافة"


(promo‬⁩)
‏On 3 May 2018, to celebrate ⁦‪#WPFD2018‬⁩, Muwatin Media Network ⁦‪‬⁩ launched
“Muwatin Centre For Press Freedom”. ‏⁦‪

Omani rights activist rails against government - Mohammed Alfazari

Press freedom in Oman: the reality and the challenges - Mohammed Alfazari

The extent of press freedom in Oman is closely bound up with the question of freedom of expression in the Arab Gulf states generally.  There are three factors involved here, which apply to all of the Gulf States: the systems of government in the Gulf, which take the form of hereditary and absolute monarchies; despotic rule being exercised in the name of custom and tradition; andthe monopoly on religious interpretations of what is haram (forbidden) and halal (permitted).All of these things together create a way of thinking and a framework for living to which the authorities and people in general have become accustomed in these countries.  Stepping outside them is seen as breaking with this familiar system and framework.  The prevailing culture could therefore be described in general terms as one of a herd mentality, in which Gulf societies are brought up to be fearful and anxious about deviating from the will of the herd, and to reject and attack anyone who tries to step outside this pr…

حرية الصحافة في عمان.. الواقع والتحديات - محمد الفزاري

واقع حرية الصحافة في عمان لا يمكن فصله عن واقع حرية التعبير بشكل عام في دول الخليج العربي. وهذا يعود إلى ثلاثة أسباب تتشارك فيها كل الدول الخليجية:
أولا: أشكال النظم الحاكمة في الخليج القائمة على الوراثة واستبداد السلطة.
ثانيا: استبداد المجتمع باسم العادات والتقاليد.
ثالثا: استبداد التأويلات الدينية باسم الحرام والحلال.
جميع تلك الأسباب هي نسق تفكير وإطارات تعايش ألفت عليها السلطات والناس بشكل عام في هذه الدول؛ والخروج عنها يعد خروجا عن تلك الأنساق، وتلك الأطر المتعارف عليها. إذن بشكل عام هناك ثقافة سائدة قد نستطيع أن نطلق عليها ثقافة القطيع تربت عليها المجتمعات الخليجة، وأصبحت تخاف وتتوجس الخروج عن رغبات القطيع، وتنكر وتحارب كل من يحاول الخروج عن هذه الثقافة السائدة. فمن يخرج عن سياسة السلطة يعد خائنا وعميلا وناكرا لفضل السلطة عليه، ومن يخرج عن سائد الدين يعد زنديقا ومهرطقا وقد يكفر كذلك، ومن يخرج عن سائد الموروث الاجتماعي يعد شاذا وتسقط عنه صفة المروءة وقد تنكره القبيلة.
لكن في هذه الورقة القصيرة سنركز على الجانب السياسي ودوره الرئيس والمباشر في واقع حرية الصحافة في عمان فقط. هنالك محددا…